مراحل خياطة الجلابة التقليدية (الفصل الثاني)



وبعد اختيار الثوب, يأتي دور نوعية الخياطة و التفاصيل المرافقة لها, و هي لا تقل صعوبة عن الثوب, و يتحدث  الخياط مع الزبون في أدق الأمور,ابتدءا من السفيفة وصولا إلى العقاد, ويمكن القول بأن هذه التفاصيل (السفيفة – الضفيرة – الطراسن – الماكرامي – العقاد – التطريز – عين و حاجب - الشوشة - البلغة) بمثابة المواد الأولية لدى الخياط. لعلكم أخي و أختي تستغربون من بعض هذه المواد التي لم تسمعوا بها من قبل,.!!! لا تقلقوا سوف اشرح كل واحدة على حدا و أرفقها بصور توضيحية فيما بعد.
و بعد انتقاء الخياطةٌ, يأخذ الخياط القياس على الزبون, بالطريقة الاعتيادية كما يلي:

و يبدأ عمله بالذهاب عند بائع الحرير (مول الصابرة), لاقتناء الصابرة ودفع السفيفة تحت الطلب, و باقي المواد الأولية.
 

السفيفة و الضفيرة (مول الصابرة) :
تختلف أنواع السفيفة و الضفيرة من حيث الحجم و درجة الإتقان و هذا أيضا يفسر اختلاف أثمنتها, فمنها ما يصنع بالات خاصة و أخرى تحبك باليد, و إليكم بعض الصور :




الطراسن (البرامة) :
الطرسان عبارة عن خيط طويل من الصابرة المبرومة, الذي يخاط بالقرب من السفيفة, حيث يظهر عليها نوع خاص من الجمالية, وهو نوعان (العادي و السبولة) كما يلي :


وهذه بعض الصور للآلات المستعملة للبريم :


إن أعجبك(ي) الموضوع لا تنسى(ي)، أن تترك(ي) بصمتك(ي) في تعليق.

siege auto
Comments
0 Comments

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

___